2015-01-15

6 طرق تجعل تفكيرك في أسوأ حالاته

6 طرق تجعل تفكيرك في أسوأ حالاته

6 طرق تجعل تفكيرك في أسوأ حالاته
6 طرق تجعل تفكيرك في أسوأ حالاته

      نقوم بكلّ شيء بناء على الخبرات التي تعلمناها في حياتنا واكتسبناها من واقع تجاربنا، فنحن ننهض من السرير كلّ يوم ونفعل نفس الأشياء بمهارة عالية بدون وعي، لكن ذلك لا يُشكل إلا جزءاً يسيراً من قدرات أدمغتنا، وللأسف يبقى الدماغ خارج نطاق الإستخدام وغير فاعل في حياتنا، وهناك بالطبع الجزء المتعلق بالذاكرة والذي يتم تفعيله بعدة أمور أهمها القراءة التي تُحافظ على نضارته وحيويته، وقد تجد طالباً جامعياً يُخبرك بأنّ أكثر ما يمقته هو حمل الكتاب والقراءة!.

     وهناك وسائل أخرى لتنشيط الذاكرة مثل اللعب بألعاب تحفيز التفكير والتخطيط وإيجاد البدائل الأخرى، وكذلك النوم العميق الذي تُنظم فيه الخلايا العصبية المعلومات، كما أنّ نوعية الغذاء تلعب دوراً جيداً في المحافظة على ذاكرة سليمة.

     والشيء العجيب في أدمغتنا أنه يُصيبها الوهن والعطب إذا لم نستخدمها لفترات طويلة كما تتعوّد على الطريقة التي برمجنا أنفسنا بها، هذا عدا عن خسارتنا اليومية للآلاف من الخلايا العصبية التي لا تعود أبداً على عكس خلايا أجزاء جسمنا، ولقد تعجبت عندما قرأت بأنّ حبّة واحدة من المواد المخدّرة يمكنها أن تُميت مئات الملايين من الخلايا العصبية لدماغنا!.

      سأذكر لك بعض الممارسات عديمة الجدوى للطريقة التي نُفكّر بها والتي لا تجعلنا في أفضل حالاتنا على الإطلاق.

          1 -  أن تلوم غيرك :

      عدم تحملك المسئولية وإلقاء اللوم على غيرك لن يجعل طريقتك في التفكير سليمة، كما أنك تُخبر عقلك بأنه وجد ضالته في الإختباء وراء ستار الخوف من أن يضع نفسه فيما لا يُحب أن يكون عليه، هذه الطريقة تسلب منك قدرتك الطبيعية للتفكير بحرية وإرادة كبيرة حتى لو كانت نتائجها غير مُرضية بالنسبة لك.

          2 -  التوقعات السيئة :

      النظر إلى المستقبل بنظرة الشك وأنّ القادم سيكون أسوأ مما نحن عليه الآن ستجعل حياتك في جحيم لا يُطاق، فليس من الحكمة أن تُغرق نفسك في أشياء ليست موجودة ولا يعلمها إلا الله عز وجل، وإذا كنت خائفاً على مستقبلك لما لا تعمل لأن يكون مُشرقاً، ابذل جهدك للنجاح واترك توقعاتك السيئة خلف ظهرك إلى غير رجعة. 

          3 -  ارتكاب الأخطاء :

      استمرارك عمل الشيء بنفس الطريقة الخاطئة والحصول على نفس النتيجة يُعدّ أسوأ ما يمكنك فعله، يمكنك تغيير الطريقة وليس الهدف، فإذا كان هدفك مُحدّداً فإنّ لديك كامل الحرية لاتباع الطرق التي تُؤدي لنجاحك.

          4 -  أن لا تتجاهل الآخرين :

      لن تصل إلى أيّ نتيجة مُرضية لك ما دمت لا تتجاهل آراء الآخرين وما يريدونه منك، هذا شأنك بالدرجة الأولى وخياراتك تخصّك وحدك، فإذا كان هناك من يريدك على غير ما يجب أن تكون ووافقته على ذلك تكون كمن يُعطّل تفكيره ويُسلّمه لغيره.

          5 -  اتهام نفسك :

      النظر للماضي ليس سيئاً على شرط أن يكون سريعاً، وأن تأخذ العبرة منه وتنطلق للمستقبل، اشكر الماضي على الدروس التي تعلمتها منه، وانطلق نحو المستقبل، هذه أفضل طريقة لتجعل تفكيرك في قمة الإيجابية والحماس.

      6 -  كل شيء أو لا شيء :

      واهمٌ من يعتقد أنّ باستطاعته الحصول على كلّ شيء لأيّ عملٍ يطلبه، درّب نفسك على تقبّل أسوأ الإحتمالات وابذل أفضل ما في جعبتك لتحصل على أسلوب تفكير راقي وحياة أفضل.

2015-01-01

2014-12-31

أجمل التهاني وأطيب الأماني

أجمل التهاني وأطيب الأماني

أجمل التهاني وأطيب الأماني
أجمل التهاني وأطيب الأماني

أجمل التهاني وأطيب الأماني
بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة 2015


مدونة التنمية الذاتية 
تتمنى لكم سنة سعيدة
وكل عام وأنتم بخير

تابع مدونة التنمية الذاتية على تويتر