2017-04-26

أهمية استثمار وإدارة الوقت في الحياة

 أهمية استثمار وإدارة الوقت في الحياة

     اسمح لي أن أدلك على أهم وأفضل استثمار يمكنك القيام به في حياتك، وأنا على يقين أنك لن تتردد ولو للحظة في اتخاذ هذا القرار الذي سيعود عليك وعلى من حولك بالنفع والفائدة.

      ماهو يا ترى هذا الاستثمار الذي اتحدث عنه بكل ثقة وعلو الهمة ؟

     ربما سيتبادر إلى ذهنك في هذه اللحظة، أنني أتكلم عن استثمار الأموال والعقارات وما إلى ذلك مما يتعلق بالناحية المادية..

     ولكن هذا ليس صحيحا، فهناك ما هو أهم من ذلك كله، وبفضله يأتي كل ما ذكر أعلاه.
     فالقرار الذي يمكنك اتخاذه بكل بساطة هو أن تستثمر في إدارة وقتك وحياتك.
 
      فلابد أن تقرر إلى أي اتجاه تريد أن تسلكه في حياتك؟ 
    ومن تريد أن تكون في هذه الحياة؟ 
    ومع من تريد أن تكون؟ 
    وأن تتحمل مسؤولية اختياراتك وقراراتك..
 
     فعندما تدرك أهمية الوقت، وأن الوقت هو الحياة كما يقال، بعدها تكون قد خطوت الخطوة الصحيحة نحو مسافة الألف ميل..ورسمت معالم طريقك نحو القمة.
     ولكن كل هذا لن يتأتى بسهولة ويسر، فالأمر يتطلب منك التحلي بالصبر والمثابرة والتخطيط السليم، حيث يقولون أن الفشل في التخطيط تخطيط للفشل..
     لقد حان الوقت لكي تصنع الحياة التي ترغب فيها.. 

     فماذا تنتظر! ابدأ الآن بالتخطيط لحياة أفضل..

     أكيد أن هذا الموضوع يهمك كثيرا، والدليل على ذلك أنك مازلت تتابع القراءة، وأنك تسعى لبناء حياة أفضل. 
     أحييك على اهتمامك وحماسك لاكتشاف أهمية استثمار وإدارة الوقت في الحياة.

    إليك بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها من أجل مساعدتك في استثمار وقتك استثمارا جيدا.

     1 - الهدوء والاسترخاء :

      في هذه الخطوة ما عليك إلا أن تجد لنفسك مكانا هادئا لا يزعجك فيه أحد لبعض الوقت، حيث يتطلب الأمر منك الجلوس في وضعية استرخاء وتأمل، وأن تطلق العنان لتفكيرك، وأن تتخيل كل ما تريده في الحياة، دون أن تضع أي قيود لأفكارك. 
       فقط دع خيالك يسبح بك في عالم لا محدود. فأنت تملك من القدرات والإمكانيات ما لا يخطر ببالك، فالله سبحانه وتعالى قد وهبك قدرات لا محدودة، يكفي فقط استكشافها وابرازها إلى الوجود.

     2 - ارسم خطة لحياتك :
     
       بعد جلسة التأمل والاسترخاء، يأتي دور التخطيط، وفي هذه الخطوة يلزمك قلم وورقة لتدون فيها أهدافك التي سوف تبدأ بالتخطيط لإنجازها.
       يؤكد الباحثون في مجال التنمية الذاتية وخصوصا المهتمين بالتخطيط للأهداف، أن الأهداف الغير المكتوبة ما هي إلا أماني..

       فعندما تقوم بكتابة أهدافك في ورقة وتقرأها كل يوم، فهذا يجعل عقلك الباطن يعمل عليها على مدار اليوم مما يساعدك على تحقيقها على أرض الواقع.
  
    3 - تفويض بعض المهام للآخرين :

    
       هذه الخطوة تؤكد أهمية استثمار وإدارة الوقت في الحياة، فالحكمة تقتضي التنازل والتخلي عن بعض المهام قصد تفويضها لمن ترى أنه يملك القدرة على أن ينوب عنك في أعمالك.
 
    4 - ابدأ يومك بالأشياء الأكثر أهمية أولاً :


       لا تشغل نفسك بالأشياء الأقل أهمية، ابدأ يومك بالأعمال التي تستشف منها أنها ذات أولوية وأهمية كبرى، حتى لا تضيع وقتك في الأشياء البسيطة وينقضي يومك دون التمكن من اتمام الأعمال ذات الأهمية.

    
لا تنسى أنك في طريقك نحو القمة، وخلال الرحلة سوف تصادف عقبات وعراقيل، لا تدعها تخور من عزيمتك، اعتبرها تحديات ينبغي عليك تجاوزها للوصول إلى مبتغاك.


أتمنى لك رحلة ومسيرة موفقة في إدارة وقتك وحياتك.
تحياتي الخالصة

2016-12-04

نموذج اختبار مادة قانون المسطرة الجنائية

جامعة القاضي عياض
كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية
مراكش


شعبة القانون الخاص

مسلك القانون الخاص

نموذج اختبار مادة قانون المسطرة الجنائية

الفصل الخامس

دورة يناير 2006


أجب عن أحد السؤالين التاليين :

السؤال الأول :

تحدث عن الجهات المختصة بالتحقيق الإعدادي.
السؤال الثاني :

البحث في حالة التلبس طبقا لمقتضيات المادة 56 من قانون المسطرة الجنائية.