2016-05-26

سبع سنوات من العطاء والتنمية


      يصادف يوم الخميس 26 ماي 2016 الذكرى السابعة لإنشاء مدونة التنمية الذاتية وتطوير المهارات الشخصية.

    واحتفاءا بهذه المناسبة السعيدة أود أن أشكر جميع القراء الأوفياء والمخلصين لمدونة التنمية الذاتية.

    كما أحمد الله تعالى على الصبر والمتابعة من أجل استمرار المدونة.


    فلا تبخل علي باقتراحاتك وملاحظاتك التي أول لها اهتماما كبيرا. وأعدك أن أقوم بتطوير وتحسين المدونة حتى تكون من بين افضل المدونات على شبكة الأنترنت إن شاء الله.
 
    واخيرا، أدعوك بهذه المناسبة السعيدة ، بتسجيل كلمتك احتفاء بمرور سبع سنوات على إنشاء مدونة التنمية الذاتية وتطوير المهارات الشخصية.

وشكرا مرة اخرى
وكل عام وأنتم بخير

تحياتي الخالصة

2016-05-12

بناء الثقة بالنفس

     
     إن بناء الثقة بالنفس عملية بسيطة للغاية، لكنها قد تبدو صعبة لأنها تحتاج إلى زمن حتى يتم البناء الكامل لها، وهذا الأمر يعتمد على عدة عوامل منها ما يتعلق بالطبيعة البشرية، ومنها ما يتعلق بالبيئة والظروف المحيطة، إلا أن الثقة بالنفس هي صفة مكتسبة ويمكن أن تتطور مع الزمن، لذا عليك أن تدرك بأنه لا يوجد هناك شخص ولدت الثقة معه.

     كيف يمكن بناء الثقة بالنفس بشكل صحيح؟

    يمكن بناء الثقة بالنفس من خلال الاعتماد على تعديل وتغيير عدة عادات من أبرزها:
     
     تعويد نفسك على الإيجابية:

     حتى تبدأ عملية بناء الثقة بالنفس عليك أن تحرص على ألا تتكلم بكلام يمكن أن يقلل من ثقتك بنفسك، لأنه في طبيعة الأحوال تتولد الثقة بالنفس في العقل أولًا، وبالتالي فإن عقلك سوف يتجاوب مع أي فكرة تخطر على بالك، سواء كانت فكرة إيجابية أو سلبية، من أجل ذلك يجب عليك أن تقوم بتلقين عقلك كلمات تجعلك تتبنى أفكارًا من شأنها أن تشحنك بالطاقة الإيجابية وتزيد من ثقتك بنفسك، بالإضافة إلى مساهمتها في رؤية نفسك على أنك شخص ناجح وواثق بنفسه، عند هذه المرحلة ينبغي عليك أن تستمع إلى نفسك، وتراعي الكلمات التي تنطقها حتى لا تعمل على إحباط نفسك بنفسك.

     الإحساس بالمسئولية:
     لكي تعمل على بناء الثقة بالنفس يجب عليك أن تزيد من جرعة المسئولية لديك، لكن ذلك الأمر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال نسيان الماضي وعدم التفكير بالمشاكل القديمة، مع مسامحة من أساء إليك يوماً ما، والبدء بصفحة جديدة عنوانها الروح المعنوية العالية والسعادة.

     عدم مقارنة نفسك بالآخرين:
     لا يمكن لأحد أن يمضي في بناء الثقة بالنفس إذا استمر في مقارنة نفسه مع الآخرين، لذا وعند إجراء أي مقارنة مهما كان شكلها (عن طريق الخطأ) عليك أن تتذكر فوراً بأنه لا يوجد إنسان كامل، وكل ما يجب عليك أن تركز عليك هو في كيفية تطوير ذاتك والتركيز على الإبداعات والابتكارات التي تسعى إليها، بالمقابل فإن ذلك لا يعني ألا تقتبس من بعض الناجحين أسلوب الحياة والعمل والطرق التي ابتكروها للوصول إلى ما وصلوا إليه، وكيف قاموا بخلق الظروف المناسبة لهم حتى يحصلوا على ما أرادوه، لكن كل ما في الأمر هو ألا تنكسر ثقتك بنفسك عند مقارنة نجاحك بنجاح من حولك من الناس.

      في الختام يجب ألا تنسى بأن تحديد مصادر مشاكلك من أهم عوامل بناء الثقة بالنفس، وهذا الأمر يمكنك أن تصنعه بنفسك عندما تضع في بالك أهداف سامية وتبدأ بتنفيذها في الوقت المناسب.

مقالات ذات صلة بالثقة بالنفس :

- كيف يمكن للثقة بالنفس أن تُغيّر حياتك؟

- أسباب ضعف الثقة بالنفس ونصائح لزيادتها